(حصري) برلمان الحوثيين وصالح يفرضون جلسات سرية بصنعاء ويطردون الصحفيين

0 11

يمن مونيتور/صنعاء/خاص:

بدأ برلمان الحوثيين وحزب الرئيس اليمني السابق جلسات سرية بالعاصمة صنعاء، اليوم الأربعاء، بعد طرد الصحفيين ووسائل الإعلام الخاضعة لسيطرتهم من متابعة جلسات المجلس.

وأوضح عدد من الصحفيين منهم ممثلين وسائل إعلامية رسمية (خاضعة لسيطرة جماعة الحوثي) لـ”يمن مونيتور”: فوجئنا بطلب نائب رئيس مجلس النواب ناصر محمد باجيل بطلبة مغادرة الإعلاميين من القاعة وقالها بالحرف: على الإعلاميين الخروج من القاعة.. لا نريد إعلام.. ولن نبدأ إلا بعد مغادرتهم”.

وتكاد تنعدم أي وسيلة إعلام معارضة في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

مضيفين: إن طريقة باجيل كانت فضة وسيئة ولا يريد من الرأي العام التعرف على القضايا التي تتم مناقشتها في مجلس النواب.

مؤكدين بأن المجلس يتبع حالياً سياسية التكتم عن قضايا تعصف بطرفين لا ثالث لهما (حزب صالح والحوثيين) للخروج من مأزق انقطاع المرتبات على مدى ستة أشهر ماضية والتدهور المستمر في جميع القطاعات الوزارية والمؤسسية في البلاد، منوهين إلى أن ما يتم نقله حالياً من أخبار عبر وكالة سبأ الخاضعة لسيطرة الجماعة الحوثي بروتوكول ليس له صلة بالحقيقة.

وكشفت معلومات خاصة من داخل قاعات المجلس لـ”يمن مونيتور”: عن وجود كارثة حقيقية في قطاعات عدة تضاف إلى قائمة انقطاع الرواتب، منها انهيار للعملة الوطنية وارتفاع الأسعار بشكل جنوني في حال لم تتوفر العملة الصعبة للبنك المركزي بصنعاء.

مؤكداً: لم يرد للقنوات الإعلامية نقل المشادات الكلامية والتهم التي تطرح في المجلس إلى الشارع اليمني ما سيسهم بحالة هلع وخوف بين المواطنين.

وفي وقت سابق هذا الشهر رفض البرلمان العربي الاعتراف بمجلس النواب الذي يعتقد اجتماعاته في صنعاء، مؤكداً أنه لا يعترف إلا بالمجلس الذي يجتمع في عدن بناءً على قرار الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بنقله.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading...