سلمنا رسالة إلى مجلس الأمن الدولي بشأن تخريب ناقلات النفط قبالة الفجيرة

0 0




براقش نت_ وكالات

    

كشف وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، الأربعاء، أن بلاده سلمت رسالة إلى مجلس الأمن الدولي بشأن تخريب ناقلات النفط قبالة الفجيرة، الأحد الماضي.

وأكّد الوزير، في لقاء مع صحفيين في دبي، أن بلاده ملتزمة بخفض التصعيد في منطقة الخليج بعد واقعة السفن.

وقال قرقاش: ”نحن ملتزمون بخفض التصعيد، وبالسلام والاستقرار (…) علينا أن نلزم الحذر وألا نطلق الاتهامات“، معتبرًا في الوقت نفسه أن ”الوضع صعب بسبب التصرف الإيراني“.

وأضاف: ”نحتاج أن نؤكد على الحيطة والحكم الصائب . فمن السهل توجيه الاتهامات ولكن الموقف صعب وهناك قضايا مهمة ومنها السلوك الإيراني“ مشيرًا إلى القلق بشأن صواريخ إيران وسياساتها بالمنطقة.

وأشار إلى أن الإمارات لم تفرغ من التحقيق بشأن الهجوم على ناقلات النفط، وقال: ”ننتظر ما سيتوصل إليه شركاؤنا بخصوص التحقيق في الهجوم على ناقلات النفط قبالة الفجيرة“.

سنرد بقوة

واستنكر الوزير الإماراتي الهجوم الذي استهدف منشآت نفطية بالمملكة العربية السعودية، وقال إن التحالف العسكري بقيادة المملكة سيرد بقوة على أي هجوم تشنه جماعة الحوثي اليمنية، مؤكدًا في الوقت نفسه أنه سيظل ملتزمًا باتفاق سلام تم التوصل إليه بشأن مدينة الحديدة برعاية الأمم المتحدة.

وأضاف قرقاش للصحفيين أن ”الإمارات، العضو في التحالف الذي يقاتل الحوثيين في اليمن منذ أربعة أعوام، تؤمن بأن اتفاق السلام في الحديدة ”يظل خيارنا الأفضل“ وستدعم عملية الأمم المتحدة رغم أفعال جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران.

وتعليقًا على القرار الأمريكي بسحب موظفيها غير الأساسيين من بعثاتها الدبلوماسية في العراق اليوم الأربعاء، قال قرقاش إنه ”لا بد وأن الولايات المتحدة رصدت تهديدًا محددًا قبل أن تصدر تقييمها بشأن العراق“.



Source link

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading...