وزير التجارة: القيادة حريصة على تعزيز علاقات التعاون مع العراق

0 2


استقبل فخامة الرئيس الدكتور برهم صالح رئيس جمهورية العراق، وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، الذي نقل لفخامته تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله، كما نقل مباركتهما -أيدهما الله- بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة، وتمنياتهما لها وللشعب العراقي بمزيد من التقدم والرخاء.

وأكد وزير التجارة والاستثمار، حرص قيادة المملكة على تعزيز الروابط الأخوية بين الشعبين الشقيقين، وتقوية العلاقات بين البلدين على الأصعدة كافة، خصوصًا الجانب التجاري والاقتصادي، مشددًا على أهمية مساهمة الشركات السعودية في دعم المشروعات التنموية في العراق، مضيفًا أن منفذ جديدة عرعر سيفتتح قبل نهاية هذا العام حسب الخطة المحددة، وسيشكل إضافة كبيرة ونقلة نوعية في حجم التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين.

ورأس وزير التجارة والاستثمار وفدًا حكوميًّا رفيع المستوى في زيارة لجمهورية العراق الشقيقة، يضم وزير الدولة لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان، ومعالي محافظ هيئة المواصفات والمقاييس والجودة الدكتور سعد القصبي، ومعالي نائب وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس عبدالعزيز العبدالكريم، وعددًا من كبار مسؤولي الجهات الحكومية.

واجتمع الدكتور القصبي والوفد المرافق خلال الزيارة، بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى العراق عبدالعزيز الشمري، مع عدد من المسؤولين العراقيين، وفي مقدمتهم دولة رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، ورئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير النفط رئيس مجلس التنسيق السعودي العراقي، وثامر الغضبان، ومعالي وزير التجارة الدكتور محمد هشام عبدالحميد، ورئيس الهيئة الوطنية للاستثمار الدكتور سامي الأعرجي، ومعالي مستشار محلس الوزراء، وأمين مجلس التنسيق الدكتور معدي العلاق، ومعالي رئيس هيئة المنافذ الحدودية الدكتور كاظم العقابي.

وجرى خلال الاجتماعات بحث سبل تطوير التبادل التجاري، والاطلاع على الفرص الاستثمارية المتاحة في البلدين، والتحضير لاجتماع مجلس التنسيق السعودي العراقي، الذي سيعقد في العراق في بداية شهر أبريل، وبحث أولويات المرحلة القادمة، فيما التقى جميع المسؤولين من الوفد السعودي بنظرائهم لبحث الموضوعات الخاصة بهم.



Source link

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading...