ثلث مليارديرات بريطانيا انتقلوا إلى ملاذات ضريبية

0 1


أظهر تحقيق واسع أن نحو ثلث مليارديرات بريطانيا انتقلوا أو في طور الانتقال إلى ملاذات ضريبية لإخفاء ثرواتهم وتجنب دفع الضرائب.
كما انتهك عدد منهم القانون البريطاني بتمويلهم أحزابا بريطانية، ونشرت صحيفة “ذا تايمز” البريطانية سلسلة من التقارير استندت إلى السجلات العامة، تشير إلى أن 28 من بين 93 مليارديرا بريطانيا انتقلوا إلى ملاذات آمنة خلال العقد الماضي.
وجاء التقرير بعد أيام من إثارة الحكومة غضبا بسبب تأجيلها قانونا مقترحا يهدف إلى إنهاء ملكية الشركات السرية في مناطق خارج البلاد.
وكتبت مارغريت هودج عضو البرلمان عن حزب العمال المعارض التي شاركت في طرح مشروع قانون الملاذات الضريبية أنه “يجب أن نوقف التهرب الضريبي حتى يدفع أكبر الأثرياء حصتهم اللازمة” من الضرائب.
وقالت إن الخطوة التالية لتحقيق ذلك هو “وجود سجلات عامة والمزيد من الشفافية” في وقت امتنعت حكومة رئيسة الوزراء تيريزا ماي عن التعليق على نتائج التحقيق.
وأشارت الصحيفة إلى أن سبب خروج الأثرياء هو ارتفاع معدل ضريبة الدخل المفروضة عليهم إلى 50 بالمئة في عام 2010 والتي تم تخفيضها إلى 45 بالمئة في عام 2013، إضافة إلى أن القوانين التي صدرت في 2013 سهّلت عملية الانتقال.
وذكرت أن من بين من يقومون بعملية الانتقال حاليا جيم راتكليف، أغنى رجل في بريطانيا والداعم الكبير للبريكست، والذي تقدر قيمة شركة الكيميائيات التي يمتلكها بنحو 46 مليار دولار.
وتقدر صحيفة صنداي تايمز أن انتقال راتكليف إلى موناكو يمكن أن يكلّف خزينة الدولة 4 مليارات جنيه إسترليني «5.25 مليار دولار».



Source link

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading...