وصفته بالتاريخي ..جلوس اليماني بجوار نتنياهو يتصدر اهتمام الصحافة الإسرائيلية (ترجمة خاصة)

0 2


تصدر جلوس وزير الخارجية اليمني خالد اليماني إلى جوار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مؤتمر وارسو امس الخميس اهتمام الصحف الإسرائيلية التي تطرقت لهذا الحدث من زوايا عديدة.

 

وأثار ظهور  اليماني إلى جوار المسؤول الإسرائيلي موجة غضب وجدل داخل اليمن وخارجه، وكان استغلال جماعة الحوثي التي ترفع شعار الموت لإسرائيل واضحا في مجمل المواقف الصادرة عنها ردا على هذا الحدث.

 

وأشاد الإعلام الإسرائيلي بالتفاعلات على أنها “تاريخية” ، بينما قبل يوم واحد فقط ، التقى نتنياهو بوزير الخارجية العماني يوسف بن علوي بن عبد الله.

 

وقالت صحيفة اورشليم بوست: إن اليماني وجه اللوم على المنظمين للفعالية مشيرا إلى خطأ في الجلوس مشيرة إلى وادعى أن ردود الفعل على الصور الفوتوغرافية “كانت جهودًا لتصوير الموقف بشكل مختلف بناءً على الدوافع السياسية”.

 

وذكرت أن وزير الخارجية اليمني خالد اليماني حمل المسؤولين في قمة وارسو على الشرق الأوسط مسؤولية وضعه بجانب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حسب ما أوردته صحيفة “كان” صباح الجمعة. وادعى أن ردود الفعل على الصور الفوتوغرافية “كانت جهودًا لتصوير الموقف بشكل مختلف بناءً على الدوافع السياسية”.

 

وقالت الصحيفة “كان اليماني جالسا بالفعل في مكانه الصحيح عندما انضم إليه نتنياهو على الطاولة”، مشيرة إلى انه عندما جلس رئيس الوزراء الإسرائيلي بجانب الوزير اليماني تشاركا الرجلان في ابتسامة قصيرة.

 

واعتبرت الصحيفة أن نتنياهو حصل على مكانة بارزة خلال النقاش، على بعد مقعدين فقط من بومبيو ، على رأس تجمع ممثلي نحو 60 دولة بما فيها المملكة العربية السعودية.

 

 

أما صحيفة “تايم أوف اسرائيل”: فقالت “أن اليماني واجه بعض الانتقادات بسبب رؤيته يجلس إلى جوار الزعيم الإسرائيلي، مما دفعه إلى أن يلاحظ في تغريدة أن المقاعد لم تصل إليه.

 

واضافت: “كان الأمس نقطة تحول تاريخية، وفي قاعة تضم حوالي 60 وزيرا للخارجية وممثلين عن عشرات الحكومات ، وقف رئيس وزراء إسرائيلي ووزراء خارجية الدول العربية معا وتحدثوا بقوة غير عادية ووضوح ووحدة ضد التهديد المشترك للنظام الإيراني”.

 

 

من جانبها ركزت صحيفة “ورلد اسرائيل نيوز” في مقال كتبته هيئة التحرير  أن صدى اليمن تجاه نتنياهو في القمة يلقي باللوم على “منظمي المقاعد”.

 

وقالت “لقد حدثت لحظة روح الدعابة خلال مؤتمر وارسو الشرق الأوسط هذا الأسبوع حول السلام والأمن عندما كان ميكروفون رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يعاني من خلل”.

 

واضافت أن “وزير الخارجية اليمني خالد اليماني، الذي كان جالساً بجانب نتنياهو ، أقرض ميكروفونه للزعيم الإسرائيلي، مشيرة غلى أن المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط جايسون جرينبلات وصف الحادث في تغريدة قائلا: “لحظة لا تتفتح – لم يكن ميكروفون  نتنياهو يعمل حتى وزير الإقراض في اليمن أقرضه ميكروفونه. نكت نتنياهو مازحا عن التعاون الجديد بين إسرائيل واليمن. خطوة بخطوة.”

 

وذكرت أنه عند وصول نتنياهو إلى الطاولة، ورد أنه واليماني يتبادلان الابتسامات الموجزة.

 

وقالت إن هدف نتنياهو الرئيسي في القمة هو الاتحاد ضد التهديد الإيراني، أما بالنسبة لمناقشاته مع القادة العرب ، فقد وصف اللقاء بأنه “تاريخي”، قائلاً إنه كان هناك “تضامن ووحدة لا أتذكرها في حياتي” ، مما يدل على “تغيير هائل” في الشرق الأوسط.

 

 

 

 

يمكن قراءة الخبر في المصدر من هنا من الموقع بوست



Source link

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading...