وزراء رباعية اليمن يدعون للإسراع في تنفيذ اتفاق ستوكهولم

0 2


أكدت دول الرباعية بشأن اليمن التزامها بالحل السياسي الشامل للصراع في اليمن وتأييدها للاتفاقيات التي توصلت إليها الأطراف اليمنية في السويد في ديسمبر الماضي.

 

وبحسب بيان صادر عن الخارجية الامريكية، عقب اجتماعهم في وارسو، أمس الخميس، ندّد وزراء خارجية دول اللجنة الرباعية بشأن اليمن، التي تضم السعودية، والإمارات، والولايات المتحدة، وبريطانيا، باستمرار التدخل الإيراني في اليمن.

 

ورحب الوزراء باعتماد قرار مجلس الأمن 2451 و UNSCR 2452 ، اللذين يدعمان تنفيذ هذه الاتفاقيات والبناء على الإطار السياسي المنصوص عليه في قرار مجلس الأمن 2216، ومبادرة مجلس التعاون الخليجي ومؤتمر نتائج مؤتمر الحوار الوطني.

 

ودعا الوزراء، الأطراف اليمنية إلى التنفيذ السريع والكامل للاتفاقيات التي تم التوصل إليها في ديسمبر 2018 من أجل الشعب اليمني.

 

كما رحب الوزراء بالاتفاق المبدئي الذي تم التوصل إليه بشأن نشر القوات في الحديدة من قبل لجنة تنسيق إعادة الانتشار ودعوة الحوثيين وحكومة اليمن إلى تأكيد موافقتهم على هذه الخطة والعمل على وجه السرعة مع مجلس قيادة الثورة. بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (UNMHA) لتنفيذ إعادة الانتشار المتبادل للقوات من مدينة الحديدة وموانئ الحديدة وصليف ورأس عيسى وفقا لالتزاماتها.

 

وشدد الوزراء على أنه يجب ألا يكون هناك المزيد من إجراءات التأخير فيما يتعلق بتنفيذ اتفاق الحديد، كما وافق الوزراء على مراقبة الوضع والتنسيق عن كثب واللقاء مرة أخرى إذا كان هناك أي تأخير آخر.

 

ودعا الوزراء الأطراف اليمنية في مناطق سيطرتهم ، ولا سيما الحوثيين الذين لا يزالون يسيطرون على موانئ الحديدة وصليف ورأس عيسى، لضمان أمن وسلامة أفراد بعثة الأمم المتحدة، وتسهيل الحركة غير العاجلة والعاجلة إلى و داخل اليمن من الموظفين والمعدات والأحكام والإمدادات الأساسية وفقا لقرار مجلس الأمن 2452.

 

وأعرب الوزراء عن قلقهم إزاء العوائق البيروقراطية التي يضعها الحوثيون والتي تعوق عمل البعثة الحيوي، كما دعا الوزراء الأطراف اليمنية إلى مضاعفة جهودهم لوضع اللمسات الأخيرة على ترتيبات تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى وإنشاء لجنة التنسيق المشتركة في تعز.

 

وناقش الوزراء تأثير عدم الاستقرار في إيران على اليمن، من خلال توفير التمويل غير المشروع، والصواريخ البالستية، والأسلحة المتطورة إلى الحوثيي ، وفي المنطقة الأوسع.

 

وأشار الوزراء إلى أن فريق خبراء الأمم المتحدة توصل إلى أن إيران قدمت أسلحة متقدمة للحوثيين في انتهاك لقرار مجلس الأمن 2216 وقرار مجلس الأمن 2231.

 

وأكد الوزراء أن إطلاق الصواريخ الباليستية والمركبات الجوية بدون طيار من قبل قوات الحوثي إلى دول مجاورة يشكل تهديداً للأمن الإقليمي وأطال أمد الصراع. وأعرب الوزراء عن دعمهم الكامل للمملكة العربية السعودية ومخاوفها الأمنية الوطنية المشروعة، داعين إلى وضع حد فوري لمثل هذه الهجمات من قبل الحوثيين وحلفائهم.

 

يمكن قراءة الخبر في المصدر من هنا من الموقع بوست



Source link

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading...