تيار يمنيون يدعو لتجريم التعصب بكل أشكاله في اليمن

0 1


احتفل تيار يمنيون في وسط لفيف من أعضائه المؤسسين و أنصاره بالذكرى الأولى لإعلانه مساء اليوم في قاعة البيت الأبيض بجامعة UPM الماليزية، وفي تصريح خاص دعا الدكتور فيصل علي رئيس مركز يمنيون للدراسات إلى تجريم كافة الدعوات الطائفية و العرقية و العصبوية و المناطقية التي تزيد من الفرقة بين أبناء اليمن، مؤكداً على ضرورة تجريمها من خلال الفكر و الثقافة أولاً و لاحقا تجريمها في الدستور و القانون.

 

وأشار  إلى ضرورة توحيد الفكر الوطني و ترسيخ القيم الحضارية و الهوية الوطنية لإخراج أمة يمنية قادرة على بناء دولة تليق باليمنيين جميعاً. و بارك الدكتور فيصل لكل أعضاء و أنصار التيار بمناسبة مرور عام على إعلانه داعياً كل من يؤمنون بأن الفكر أساس التغيير إلى الاسهام بفاعلية في بناء واستكمال مؤسسات “يمنيون”.

 

وكان يمنيون في هذه الاحتفالية قد استضاف البروفيسور المؤرخ عبدالله الشماحي للحديث عن التاريخ و الحضارة و الدولة و الهوية اليمنية، و قد دعا البروفيسور الشماحي إلى تجريم المذهب الهادوي و الذي وصفه “بالفقاسة”، مشيراً إلى أن لليمن حضارة قامت على أساس وجود الدولة، و كانت الشورى أساس الحكم فيها، و سرد الكثير من الحقائق التاريخة للدول اليمنية المتعاقبة.

 

وقال البروفيسور الشماحي أنه لا يجب معاداة سلالة و لا قبيلة، بل يجب معاداة الفكر المتعصب و العنصري الذي يدعي الحق الإلهي في الحكم، و دعا القوى الوطنية للمزيد من التلاحم و العمل معا لبناء دولة اليمنيين التي تقوم على المواطنة المتساوية.

 

وفي ورقته “يمنيون الفكرة و النشوء” شرح الباحث علي الويناني فكرة و أهداف تيار يمنيون، و مراحل النشوء و التطور، مؤكداً على أن فكرة التيار أتت ضمن حلم اليمنيين بالدولة الضامنة لحقوق المواطنة المتساوية، و قال أن التيار تكون في 2011، و تطورت فكرته خلال مابين 2017-2015، وأعلن رسمياً في 16 فبراير 2018، و تشكلت لجانه الخمس خلال هذه الفترة و هي لجنة العلاقات الخارجية و لجنة العلاقات الداخلية و لجنة الفكر و لجنة الإعلام و لجنة التنمية.

و عدد الويناني الأنشطة التي قام بها التيار خلال الفترة الماضية من خلال مركز يمنيون للدراسات في ماليزيا، منوهاً إلى أنها تصب في خدمة القضية اليمنية.

 

حضر الاحتفال أمين عام الجالية اليمنية في ماليزيا الدكتور نائف الحدا، ورئيس المجلس التعليمي الدكتور عبد القوي القدسي، و رئيس إتحاد الطلبة اليمنيين محمد الرشيدي، و رئيس اتحاد اللاجئين اليمنيين الدكتور محمد الرضي و الشيخ محمد الرجوي و عدد من الأكاديميين و الأكاديميات و الطلاب و المهتمين بالقضية اليمنية.

يمكن قراءة الخبر في المصدر من هنا من الموقع بوست



Source link

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading...