محافظ جنوب سيناء يشكل لجنة عليا لاستغلال مياه السيول والأمطار

0 3





رضا الحصري:


نشر فى :
الثلاثاء 12 فبراير 2019 – 1:51 م
| آخر تحديث :
الثلاثاء 12 فبراير 2019 – 1:51 م

• واللجنة تقترح إقامة مزارع بجوار البحيرات الصناعية

قرر اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء تشكيل لجنة عليا لاستغلال مياه السيول والأمطار التي تسقط على مدن المحافظة المختلفة كل عام.

وأوضح المحافظ أن جنوب سيناء من المحافظات المعرضة بشكل سنوي للأمطار وينتج عنها سيول تختلف في قوتها من مكان إلى آخر، وجاري استكمال إنشاء مشروع حماية المحافظة من أخطار السيول بتكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسي، والذي بدأ منذ عام 2015 بتكلفة بلغت نحو 600 مليون جنيه ونفذت الشركة الوطنية للقوات المسلحة بالتنسيق مع الموارد المائية عدة مشروعات حماية وتتضمن سدود إعاقة وبحيرات لتخزين مياه الأمطار.

وأضاف المحافظ أن المنظومة نجحت بالفعل في حماية العديد من مدن المحافظة المختلفة وحمت منشآت سكنية ومباني حيوية من الدمار، مشيرا إلى أن المحافظة تعرضت الأسبوع الماضي إلى أمطار وسيول خلال يومي 6 و7 فبراير الجاري؛ خلفت ورائها ما يقرب من أكثر من 2 مليون متر مكعب من المياه أمام السدود و البحيرات، إلى جانب ذهاب كميات أخرى داخل خليج السويس.

ومن جانبه، قال اللواء عماد يوسف السكرتير العام للمحافظة، إنه بالفعل اجتمعت اللجنة التي جرى تشكيلها برئاسته لوضع خطة لاستغلال مياه السيول والأمطار بحضور جميع الجهات المعنية لاستغلال المياه الزائدة عن حاجة الخزان الجوفي، ووضع تصور عن الطريقة المثلى لاستغلالها وتعظيم الاستفادة منها لصالح المواطن.

وأكد السكرتير العام أن المحافظ وجه بضرورة الاستفادة من المياه المخزنة إما في الشرب أو الزراعة؛ لأن معظم كميات المياه تتبخر ولا يستفاد منها في امتلاء الخزان الجوفي.

وأضاف أن هناك اقتراحات جرى مناقشتها بخصوص استغلال المياه، البعض اقترح استغلال المياه من خلال إقامة زراعات بجوار المنطقة التي بها كميات كبيرة من المياه المخزنة، واقتراح آخر عمل خزانات خرسانية وملئها بالمياه للحفاظ عليها من البخر، واقتراح آخر بنقلها بسيارات مياه إلى المناطق الزراعية.

وقال إن الخزان الجوفي للمحافظة لا يستطيع الاحتفاظ بكل هذه الكمية مرة واحدة مما يجعل هناك فاقدا كبيرا عن طريق البخر.

كانت محافظة جنوب سيناء تعرضت لأمطار وسيول الأسبوع الماضي قدرها المتخصصون بنحو 3 ملايين متر مكعب من المياه، تم تخزين النصف تقريبا أمام السدود والبحيرات والباقي ذهب تجاه البحر.

وشكل المهندس عبدالرحمن فريد مدير الموارد المائية بالمحافظة لجنة للمرور على مشروعات الحماية من أخطار السيول وتحديد الكميات الموجودة داخل البحيرات وأمام السدود في مدن نويبع وأبو رديس وأبو زنيمة ورأس سدر والطور.



Source link

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading...