“سلمان للإغاثة” يوزع مواد غذائية وإيوائية في حيران وحرض

0 1


وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس, 450 سلة غذائية تزن 33 طنًا و300 كيلو غرام, وبطانيات, وبسط على النازحين في شليله والمتضررين في مناطق الدير والرفيع التابعة لمديريتي حيران وحرض بمحافظة حجه، يستفيد منها 2,700 فرد. ويأتي هذا التوزيع في إطار المشروعات الإنسانية المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز للشعب اليمني التي بلغت حتى الآن 325 مشروعًا.

ومن جانب آخر زار فريق من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس، محافظة الجوف اليمنية، للوقوف على مشاريع المركز الإغاثية في المحافظة. وتفقد الفريق مخيمات النازحين وما يقدم لهم في مجالات الأمن الغذائي والمواد الإيوائية وصهاريج المياه الصالحة للشرب وخدمات الصرف الصحي، واستمع الفريق إلى احتياجاتهم. ووزع الفريق خلال الجولة مساعدات غذائية للنازحين في المحافظة ضمن مشروع الأمن الغذائي حيث يحرص المركز على تقديم ومساعدة الأشقاء اليمنيين على كافة المستويات وفي جميع المناطق دون استثناء. ويأتي ذلك في إطار المشاريع التي يقدمها المركز للتخفيف من معاناة الشعب اليمني جراء الأزمة الإنسانية الصعبة التي يمر بها.

وكان المركز قد اختتم مشاركته الفاعلة في الدورة الأولى لمهرجان منظمة التعاون الإسلامي بعنوان “أمة واحدة وثقافات متعددة .. فلسطين في القلب”، المقام على مسرح دار الأوبرا المصرية، وذلك خلال الفترة من 5 إلى 9 فبراير 2019م. ونظم المركز معرضًا عن الجهود الإغاثية والإنسانية التي تقدمها المملكة من خلال المركز للمنكوبين في العالم عبر مشروعاته المتنوعة حيث احتوى على الصور وشاشات العرض والمواد المرئية والمطبوعات والكتيبات التي تبرز المشروعات الإنسانية المتنوعة التي نفذها المركز في 42 دولة، منها المشروعات النوعية المتخصصة المنفذة في اليمن مثل مشروع إعادة تأهيل الأطفال الذين جندتهم مليشيا الحوثي، ومركز تركيب الأطراف الصناعية، ومشروع المركز لنزع الألغام في اليمن “مسام ” وكذلك المشروعات المنفذة للأقلية الروهنجية داخل ميانيمار أو اللاجئين منهم في كوكس بازار في بنجلاديش أو ماليزيا، والمشروعات المتنوعة للأشقاء النازحين السوريين بالداخل أو اللاجئين منهم في دول الجوار وغيرها من الدول المنكوبة والمحتاجة، وحظي المعرض بإقبال جماهيري كبير وإعجاب لما شاهده الزوار من أعمال إنسانية وإغاثية. كما قام المركز بتنظيم ندوة تتناول جهود المملكة الإنسانية والإغاثية التي قدمت للعديد من الدول.



Source link

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading...