وكالة أنباء الإمارات – “ابتكارات الحكومات الخلاقة” .. نافذة إماراتية على غد أفضل

0 3


من / أحمد جمال ..

دبي في 11 فبراير / وام / بين أروقة القمة العالمية للحكومات تقدم دولة
الإمارات رؤية مبتكرة للحكومات الخلاقة تقود إلى غد أفضل وتنمية مستدامة
للمجتمعات.

وتواكب منصة “ابتكارات الحكومات الخلاقة” التي ينظمها مركز محمد بن راشد
للابتكار للعام الرابع على التوالي تحت شعار “إرادتك تصنع التغيير”
أهداف القمة العالمية للحكومات في تبني الابتكار ركيزة لتطوير الحكومات
حول العالم وتحسين جودة حياة الأفراد.

وأكدت سعادة هدى الهاشمي مساعد المدير العام للاستراتيجية والابتكار في
وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل ان منصة الحكومات الخلاقة تسعى إلى
إبراز مجموعة من الابتكارات الرائدة من مختلف أنحاء العالم والتي تم
تطبيقها فعليا.

وقالت في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الإمارات “وام” إننا استقبلنا أكثر
من 540 ابتكاراً من 84 دولة كانت ترغب في التواجد في المنصة ,تم اختيار
9 ابتكارات للعرض في المنصة تطرح تجارب غير تقليدية تعود بالفائدة على
الزوار وتسهم في تحسين جودة حياة الإنسان.

وأوضحت أنه من بين الابتكارات المعروضة في المنصة “مشروع إسكان
اللاجئين” الذي يعتمد على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وخوارزميات
المحاكاة بالشراكة مع السكان من أجل إيجاد أماكن لاستقبال اللاجئين وفي
السياق ذاته أيضاً يتم عرض ابتكار يوظف تكنولوجيا البيانات لتحديد أفضل
المناطق التي توفر فرص عمل مناسبة باستخدام خوارزمية مبتكرة لتحديد
المناطق التي تتناسب متطلبات العمل فيها مع مهارات اللاجئين وخبراتهم.

وأضافت ” كما يتم خلال المنصة عرض تكنولوجيا استخدام الحافلات مجاناً
مقابل التزامهم بجمع العلب البلاستيكية بدلاً من إلقائها في النفايات
بما يسهم في تعزيز وعي السكان بالاستدامة البيئة”.

وأشارت إلى أن تطبيق “كاروت ريواردز” المتواجد في المنصة أيضا يعزز
الجانب الصحي لدى الجماهير عن طريق الاعتماد على نظام المكافآت عن كل
خطوة يخطونها لافتة إلى أن جميع الابتكارات المعروضة في المنصة تشترك في
هدف واحد وهو خدمة الإنسان.

ولفتت إلى أنه سيتم اليوم الإعلان عن الفائز بجائزة التجربة الحكومية
الأكثر ابتكاراً عالمياً خلال فعاليات القمة العالمية للحكومات في دبي.

من جانبهم أكد عدد من زوار منصة الابتكارات الحكومية الخلاقة أن أهم ما
يميز هذا الابتكارات الرائدة التي تم تنفيذها في العديد من دول العالم
هو تركيزها في المقام الأول على خدمة الإنسان وتأمين خدمات متكاملة له.

وقال أيمن غالي – مقيم في الدولة – إن تركيز القمة العالمية للحكومات
على توفير منصة متكاملة للابتكارات الحكومية الخلاقة يوفر رؤية
استشرافية لحكومات المستقبل التي يجب أن تعتمد على تطويع التكنولوجيا
المتطورة والذكاء الاصطناعي من أجل تحسين جودة الحياة للإنسان.

وأشارت إيمان عبدالسلام – مقيمة في الدولة – إلى ان الابتكارات الحكومية
الخلاقة تتميز إلى جانب تأثيرها الإيجابي على حياة البشر بشكل عام فإنها
أيضاً تسهم في تعزيز الاستدامة البيئة كما في الابتكار المتعلق بالزارعة
بواسطة الكهرباء لافتة إلى أن القمة العالمية للحكومات تؤكد من خلال
حزمة الفعاليات التي تقام خلال أعمالها أن دولة الإمارات تمتلك رؤية
استشرافية ملهمة لمستقبل العمل الحكومي.

وتعد القمة العالمية للحكومات منصة عالمية لتبادل المعرفة بين الحكومات
ولاستعراض أحدث الابتكارات في الخدمات الحكومية من خلال جمع القطاعات
الحكومية والخاصة والمجتمع المدني تحت مظلة واحدة لبدء حقبة جديدة من
المسؤولية.

وتتبنى القمة في دورتها الـ 7 توجهاً رئيسياً يركز على الإنسان في كل
مكان حول العالم ومستقبل المجتمع الإنساني لخدمة أكثر من 7 مليارات
إنسان عبر تبني 7 توجهات مستقبلية محورية تشمل التكنولوجيا وتأثيرها على
حكومات المستقبل والصحة وجودة الحياة والبيئة والتغير المناخي والتجارة
والتعاون الدولي والتعليم وعلاقته بسوق العمل ومهارات المستقبل والإعلام
والاتصال بين الحكومات والشعوب ومستقبل الأفراد والمجتمعات والسياسات.

رضا عبدالنور



Source link

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading...