شركات ومكاتب جمارك تشكو ابتزاز الأمن بالمهرة وتعسف جمرك حضرموت المستحدث

0 2


نددت شركات ومكاتب تخليص جمركي بتعسفات وابتزاز النقاط الأمنية في محافظة المهرة (شرق اليمن)، وأعربت في ذات الوقت عن استنكارها للممارسات التي ينتهجها مكتب الجمارك المستحدث في محافظة حضرموت من قبل القوات السعودية مؤخرا.

 

وأصدرت عدد من المكاتب الجمركية والشركات شوى مقدمة لمحافظ المهرة راجح باكريت حصل “الموقع بوست” على نسخه منها تفيد تعسفات وابتزاز من قبل النقطة الأمنية في منطقة “رماه”.

 

وحسب الشكوى فإن افراد النقطة الأمنية في رماه تقوم بايقاف  القواطر المحملة بضائع والتي تحمل بيان جمركي ويتم قطع سندات التحسين 200 ألف ريال، فيما يتم أخذ 600 ألف ريال كاتوت من قبل الجنود في النقطة.

 

وذكر البيان انه يتم معاملة البضائع التي تحمل البيان الجمركي كبضائع مهربة ويتم ايضا توقيف السيارات الصغيرة مثل هونداي توسان وتويوتا وراف فور بغرض الابتزاز.

 

وطالب البيان السلطة المحلية ممثلة بالمحافظ راجح باكريت وقف هذه التعسفات.

 

وفي سياق آخر، تقدمت شركات تجارية ومكاتب تخليص جمركي في المهرة بشكوى ضد مكتب جمارك حضرموت التي اتهمته بأخذ ضرائب جمركية وعدم اعتماده البيانات الصادرة من جمرك شحن.

 

واتهمت الشركات جهات تعمل على تجميد منفذ شحن وتعمل على وضع عراقيل امام البضائع التابعة لتجار والبيانات الصادرة من جمرك شحن.

 

واشارت إلى أن هناك استهداف واضح لابناء المهرة الهدف الرئيس منه عزوف التجار والحركة التجارية بشكل عام عن منفذ شحن وتحويلهم إلى ميناء المكلا.

 

وذكرت أن القائمين على مكتب جمارك حضرموت يقومون بإعادة الاجراءات الجمركية وما يترتب على ذلك من تكاليف وتأخير وتحميل وتفريغ وتشويه للبضائع التي تم استكمالها في جمرك شحن بحجة أن البيانات الصادرة من جمرك شحن غير معتمدة.

 

وفي وقت سابق اليوم أعلن مشايخ ووجهاء مديرية الحوف بمحافظة المهرة رفضهم لأي استحداثات عسكرية جديدة خارج إطار القوات المحلية.

 

وأصدر وجهاء ومشايخ حوف بياناً، أعلنوا فيه دعمهم للمؤسسات الأمنية المحلية في المديرية، ورفض أي استحداث عسكري أو إقامة نقاط عسكريه لا تخدم مصلحه أبناء مديرية حوف.

 

 

 

يمكن قراءة الخبر في المصدر من هنا من الموقع بوست



Source link

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading...