وكالة أنباء الإمارات – “الإمارات للدراسات” يناقش مواجهة الإرهاب خلال ندوة في فرنسا

0 2


باريس في 17 يناير / وام / ناقشت المائدة المستديرة التي استضافتها
جامعة بوردو في فرنسا أمس تحت عنوان “جهود المفكرين في مواجهة
الأيديولوجيات المتطرفة” أهمية الفكر في مواجهة التطرف والإرهاب، ودور
المفكرين في محاربة انتشار التطرف بالأفكار المعتدلة، والدعم الذي
يحتاجون إليه لمواجهته.

شارك في المائدة المستديرة نخبة من المفكرين والأكاديميين والخبراء
ومنهم سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات
والبحوث الاستراتيجية، والدكتور نوبل أكام، الأستاذ المشارك في جامعة
بوردو مونتين، والدكتور مختار بن هندا، الأستاذ المشارك في جامعة بوردو
، وسعادة جين جاكويز شيفال، من جامعة بوردو مونتين، والدكتور محمد علي
بن هويدن، رئيس قسم العلوم السياسية في جامعة الإمارات العربية المتحدة،
والدكتور عبدالحق عزوزي، أستاذ العلاقات الدولية والعلوم السياسية،
والدكتور أحمد علي محمد المرزوقي، أستاذ العلاقات الدولية، والدكتورة
رندا صايغ، أستاذة الثقافة العربية واللغات في جامعة ألفونسو العاشر
السابيو في إسبانيا، وجين فالير بالدتشينو، رئيس دائرة التحليل والبحوث
الجيوسياسية “GRAC”.

وناقشت الندوة – التي قدم لها الدكتور نضال شقير، رئيس جمعية
الصحافة الأوروبية للعالم العربي ” APEMA ” – الدور الذي يجب أن يضطلع
به المفكرون في مكافحة ظاهرة التطرف حيث أكد المشاركون أن التخلص منها
مسؤولية الجميع، ويقع على عاتق المفكرين دور رئيسي لتفنيد حجج المتطرفين
بالمنطق وبالفكر .. مشددين على ضرورة وجود منهج شامل يتناول جذور
الظاهرة.

كما تم مناقشة كتاب “السراب” للدكتور جمال السويدي ، والذي يتصدى
لقضية الجماعات الدينية السياسية، ويدعو لاستعادة دور العقل والاجتهاد
والتفكير والتدبر.

– مل –

وام/دينا عمر



Source link

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading...