وكالة أنباء الإمارات – التحالف العالمي لتحلية المياه النظيفة بقيادة “مصدر” يتعاون مع المكتب الدولي للمياه

0 1


أبوظبي في 16 يناير/ وام / وقع اليوم التحالف العالمي لتحلية المياه
النظيفة اتفاقية شراكة مع المكتب الدولي للمياه، وهو مؤسسة غير ربحية
مقرها فرنسا تعنى بتحسين سبل إدارة موارد المياه في العالم.

وجرى توقيع الاتفاقية خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة 2019، الذي ينعقد تحت
شعار “تقارب القطاعات: تسريع وتيرة التنمية المستدامة”، ويضم ستة محاور
رئيسية، من ضمنها محور المياه الذي سيتضمن نقاشات تغطي طيفاً واسعاً من
قضايا المياه، من ضمنها دور التكنولوجيا في التوصل إلى موارد جديدة
للمياه الصالحة للشرب.

وتهدف الشراكة إلى استكشاف حلول تتيح إدارة موارد المياه بطرق فعالة،
والمساعدة في الحد من ظاهرة التغير المناخي، إلى جانب خلق فرص جديدة ضمن
قطاع تحلية المياه بالاعتماد على الطاقة النظيفة.

وقام بتوقيع اتفاقية الشراكة كل من الدكتور ألكسندر ريتشل، رئيس مجلس
إدارة التحالف العالمي لتحلية المياه النظيفة ورئيس قسم التكنولوجيا
وإدارة الأصول والخدمات التقنية في “مصدر”، والدكتور اريك تارديو، مدير
عام المكتب الدولي للمياه.

و قال بدر اللمكي، المدير التنفيذي لإدارة الطاقة النظيفة في “مصدر”
“تفخر “مصدر” بكونها عضواً مؤسساً في التحالف العالمي لتحلية المياه
النظيفة، وبالتزامها في معالجة التحديات المرتبطة بتحقيق استدامة مصادر
المياه. وإننا نتطلع للاستفادة من الخبرة التقنية للمكتب الدولي للمياه
من أجل مواصلة التقدم الذي أحرزه التحالف منذ تأسيسه خلال مؤتمر الأمم
المتحدة لتغير المناخ لعام 2015 في باريس على صعيد تعزيز إمدادات المياه
النظيفة والآمنة في المجتمعات التي تعاني من نقص المياه حول العالم”.

وبموجب الاتفاقية، سيتم تأسيس صندوق لدعم الأنشطة والمشاريع التي يتم
اعتمادها. وسيتم الإشراف على الصندوق من قبل كلا الطرفين على أن يتولى
المكتب الدولي للمياه إدارته. كما سيكون المجال مفتوحاً أمام المؤسسات
والأفراد الراغبين في دعم جهود ورؤية التحالف بشأن خفض البصمة الكربونية
الناجمة عن إنتاج المياه.

وقال الدكتور أريك تارديو: “يولي التحالف العالمي لتحلية المياه النظيفة
اهتماماً بتنامي أهمية موارد المياه غير التقليدية مثل تحلية المياه.

وتقتضي الإدارة السليمة للموارد المائية اتباع طرق مبتكرة ونظيفة تتيح
تكامل هذه الحلول وفق أساليب مستدامة والتوفيق بين تعميم الوصول للمياه
والتنمية الاقتصادية وتدابير الترشيد الخاصة بقطاع المياه. ومن شأن هذه
الشراكة الجديدة مع التحالف العالمي لتحلية المياه النظيفة المساعدة على
دعم تحقيق هذا الطموح، والعمل على إدراج تحلية المياه النظيفة ضمن
استراتيجيات المياه للمدن أو منظمات الأحواض المائية أو الدول”.

وتساهم “مصدر” بدور مهم في دعم أنشطة البحث والتطوير في مجال تحلية
المياه. وكانت “مصدر” قد أعلنت في شهر يناير من عام 2018 نتائج برنامج
تحلية المياه بالاعتماد على الطاقة المتجددة في غنتوت، والتي أظهرت
الجدوى التجارية لاستخدام الطاقة الشمسية في محطات تحلية المياه تعمل
وفق تقنية التناضح العكسي. وقد قامت “مصدر” بعقد شراكات مع شركات رائدة
عالمياً لإنشاء خمس محطات تجريبية لتحلية المياه في إطار هذا البرنامج.

يذكر أنه جرى تأسيس التحالف العالمي لتحلية المياه النظيفة خلال قمة
المناخ /كوب 21/ في باريس عام 2015. ويسعى هذا التحالف، الذي يعتبر أحد
المكونات الرئيسية لخطة عمل ليما باريس، إلى توفير حلول تسهم في الحد من
انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون في العالم وتحسين طرق إدارة مصادر
المياه ضمن قطاع تحلية المياه. ويركز التحالف على أربع محاور تتمثل في
استخدام مصادر الطاقة النظيفة لتشغيل محطات تحلية المياه، وتعزيز كفاءة
استخدام الطاقة وتكامل النظم والاستجابة للطلب، والبحث والتطوير
والتجريب، والتعليم والتدريب والتوعية. ويضم التحالف حالياً 176 عضواً
من 38 دولة و6 قارات.

ويعتبر المكتب الدولي للمياه مؤسسة غير ربحية تنشط في مجال تطوير
القدرات والكفاءات التي تسهم في تعزيز إدارة موارد المياه حول العالم.

وتمتد خبرة المؤسسة على كامل دورة المياه، بدءاً من خدمات إدارة البنية
التحتية للمياه وتنقية مياه وصولاً إلى إدارة موارد المياه، وذلك عبر
تقديم البرامج التدريبية أو الدعم التقني أو أنشطة إدارة البيانات أو
الربط بين الشبكات العالمية.

وام/ريم الهاجري/إسلامة الحسين



Source link

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading...