هيئة الأسواق تلعب «كارت» المرونة – القبس الإلكتروني

0 6


سالم عبدالغفور |
في تطور لافت لمستويات المرونة في بورصة الكويت، باشرت شركة البورصة تطبيق قرار صادر من هيئة الأسواق المتعلق بدخول المرحلة الثانية من مشروع تطوير السوق (نظام ما بعد التداول سابقا)، حيز التنفيذ والتي تضمنت تعديلات على الإفصاحات عن البيانات المالية.
وقالت شركة البورصة على موقعها الإلكتروني انه مع انتهاء المدة المحددة لإفصاح الشركات المدرجة عن البيانات المالية المرحلية، وتطبيقاً للمادة 1-18 من الكتاب الثاني عشر (قواعد الادراج) سيتم وقف التداول في أسهم الشركات في حال لم تفصح عن تلك البيانات بعد خمسة عشر يوما من تاريخ انتهاء المدة.
وقائمة الشركات التي تخلفت عن الإفصاح في المهلة المحددة: هي «نور للاستثمار» و«الكويتية البحرينية للصيرفة» و«تمكين القابضة» و«رمال الكويت» و«عربي القابضة» و«الكيبل التلفزيوني» و«مشرف» و«سند القابضة».
على صعيد متصل، قالت مصادر متابعة ان قرار تأجيل عدم إيقاف الشركات عن التداول يصب في مصلحة صغار المساهمين، ولا يحرمهم من القدرة على تسييل أسهمهم، ولكنه في الوقت نفسه قد يكافئ بعض مجالس الادارات والإدارات التنفيذية المتراخية في الالتزام بمهل الإفصاح.
وأشاروا إلى أن عقوبة الإيقاف في حال تخلف الشركة عن الافصاح عن البيانات الفصلية أصبحت بعد مرور شهرين من نهاية الفصل ولم يعد هناك أي عقوبة عقب انتهاء مهلة الـ45 يوماً، متوقعة زيادة عدد الشركات التي سوف تتأخر في الإفصاح عن بياناتها الفصلية اعتباراً من الربع الثاني، علماً أن مهلة الإفصاح السنوية البالغة 3 أشهر على حالها من دون تغيير.
وذكرت المصادر أن زيادة مهلة الإفصاح تؤخر تدفق البيانات المالية التي يبني على أساسها المتداول قراراته الاستثمارية وتتسبب في بطء تغيير أسعار السلع.

هيئة الأسواق بريئة
من جانب اخر، أبدى عدد من المستثمرين استياءهم من تأخر الشركات المدرجة عن اعلان بياناتها المالية الى نهاية المهلة، إذ بلغت نسبة الشركات التي أعلنت بياناتها المالية في الثلاثة ايام الأخيرة نحو 108 شركات تمثل %61 من إجمالي شركات السوق البالغ عددها 175 شركة.
وقالوا ان استمرار الشركات في تأخير الإفصاح عن بياناتها المالية يؤكد ان هيئة الأسواق كانت بريئة من الاتهامات الموجهة اليها بتعطيل إعلان الإفصاحات وتأخيرها والتسبب في تعرض الشركات للإيقاف والعقوبات والغرامات.
وكانت هيئة الأسواق قد عدلت اللائحة التنفيذية وقامت بإلغاء الرقابة المسبقة على البيانات المالية للشركات المدرجة كشرط للإفصاح، علماً بأن البورصة منذ ترخيصها كشركة لم تعد طرفاً في مراجعة البيانات كما كان معمولاً به في حقبة سوق الكويت للأوراق المالية.
ويذكر أن بعض الشركات ما زالت مستمرة في تأخير الإفصاح عن البيانات المالية لأسباب تتعلق بالاستفادة من زخم التداول على السهم لأكبر فترة ممكنة قبل الإعلان عن خسائر او تراجع في الأرباح، في حين تتأخر بعض الشركات بسبب عمليات التجميل والأخذ والرد مع مدققي الحسابات.

547 مليون دينار أرباح 161 شركة

مع انتهاء مهلة الإفصاح الفصلية بلا إيقاف، البالغة مدتها 45 يوماً، صباح أمس، ارتفع عدد الشركات التي أعلنت بياناتها المالية للربع الأول إلى 161 شركة من إجمالي 175 شركة مدرجة بالأسواق الثلاث: الأولى والرئيسية والمزادات، فيما تخلفت 11 شركة.
ووفقاً لإحصائيات شركة بيان للاستثمار، ارتفعت الأرباح الصافية للشركات المعلنة بنسبة %5.8 إلى 547 مليون دينار في الربع الأول.



Source link

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading...