كوريا الشمالية تعلق محادثاتها المقررة مع جارتها الجنوبية

0 4


كوريا الشمالية تعلق محادثاتها المقررة مع جارتها الجنوبية

أعلنت كوريا الشمالية تعليق المحادثات رفيعة المستوى المقرر إجراؤها اليوم الأربعاء مع جارتها الجنوبية، احتجاجا على مناورات عسكرية جوية مشتركة بين القوات الأمريكية والكورية الجنوبية التي يطلق عليها “ماكس ثندر”، وفق ما أوردته وكالة أنباء (يونهاب) الكورية الجنوبية.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية في نشرتها إنه “في ظل الوضع السياسي الوحشي الذي تجري فيه بروفة الهجوم على الشمال والمواجهة، اضطرنا ذلك إلى إلغاء المحادثات رفيعة المستوى المقررة اليوم”.

وأضافت الوكالة أن “السلطات الكورية الجنوبية منذ يوم 11 من الشهر الجاري، تجري تدريبات “ماكس ثندر 2018″ القتالية الجوية المشتركة والتي تهدف لشن الهجوم علينا جوا والسيطرة على الأجواء”.

واعتبرت أن التدريبات الجارية في أرجاء كوريا الجنوبية “استفزاز عسكري متعمد يسير عكس اتجاه الوضع السياسي في شبه الجزيرة الكورية وهو تحدي واضح لبيان بانمونجوم”.

وبالإشارة إلى أن إعلان بانمونجوم يتطرق إلى مساعي البلدين لتخفيف حدة التوتر، ذكرت وكالة كوريا الشمالية أن “السلطات الكورية الجنوبية والأمريكية تجريان تدريبات عسكرية ضخمة ضد جمهوريتنا قبل أن يجف حبر بيان 27 أبريل التاريخي، وردت على مساعينا ونيتنا الحسنة الراغبة في السلام والتي أبديناها حتى الآن، باستفزازات غير لائقة، مما سبب حرجا للأمة والمجتمع الدولي اللذين يتطلعان إلى تنفيذ البيان”.

وأضافت :”إن كانت الولايات المتحدة والسلطات الكورية الجنوبية قد فهمتا أن تحسين العلاقات بين الكوريتين وأجواء التحاور بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة هي بطاقة للتغاضي عن بروفة الحرب أو شغب الألعاب النارية في أي وقت، فإن ذلك لن يكون إلا خطأ كبير في حساباتهما”.

وأرجعت السبب في وقف المحادثات رفيعة المستوى بين سول وبيونج يانج ومواجهة العقبة في العلاقات بين الكوريتين، إلى أنه يعود بصورة كاملة إلى السلطات الكورية الجنوبية، داعية إلى ضرورة أن تنظر الولايات المتحدة بعمق في لقاء القمة بين رئيسي كوريا الشمالية والولايات المتحدة أمام الشغب المتمثل في استفزازات عسكرية.

وأكدت أنها ستتابع مواقف الولايات المتحدة وسلطات كوريا الجنوبية باهتمام كبير.



Source link

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading...