الهاشمي: من المبكر أن نتحدث عن إنهاء التحالف الدولي في سوريا والعراق

0 4


الهاشمي: من المبكر أن نتحدث عن إنهاء التحالف الدولي في سوريا والعراق

قال، هشام الهاشمي، الخبير العسكري والاستراتيجي، إنه من المبكر أن نتحدث عن إنهاء التحالف الدولي، سواء عسكرياً أو لوجستياً في مناطق الصراع بالعراق وسوريا واليمن وليبيا، مؤكدا أن إعلان وزير الخارجية الأمريكي هزيمة داعش العسكرية لا تعني نهاية التنظيم في مدن الصراع.
وأضاف “الهاشمي” في مداخلة عبر تقنية “سكايب” اليوم الثلاثاء، مع فضائية “سكاي نيوز” إن “داعش” هزمت عسكرياً فقط، فلا يوجد بناية حكومية عليها راية داعش، ولكن التنظيم لا يزال موجود في مناطق مختلفة في العراق وسوريا على شكل تنظيم الظل أو ما يعرف بجماعات دولة الظل ويستطيعون القيام بالعمليات الإرهابية.
وتابع؛ هم فقط لا يستطيعون السيطرة على المناطق لفترات طويلة أو السيطرة على البنايات حكومية والثكنات العسكرية والأمنية لفترات طويلة، ولكن لديهم القدرة على المناورة وقطع الطريق الدولي والسيطرة على المناطق في أطراف المدن المحررة، لذا تحتاج تلك المدن لبقاء التحالف الدولي لفترة محدودة.
وأفاد ” الهاشمي” بأن حرب المعلومات والاستخبارات أنجزت المهمة لتحرير المناطق المحررة من بقايا فلول التنظيم، فالوصف المطابق للواقع هو أن تنظيم داعش في العراق يقاتل بشكل عصابات حيث يقوم بعمليات اغتيال وتفخيخ سيارات، فالمعركة معه معركة تبادل معلومات واستخبارات.
واستطرد قائلاً؛ إن ثلاثة ملفات لم يهزم بها التنظيم بشكل كامل في العراق وهي ملف التمويل وتدفق المهاجرين المقاتلين وملف الخلافة الرقمية وهو عالم جديد ينشط للتجنيد والتدريب ضمن المجموعات المغلقة والمحادثات السرية، لذا فهزيمة داعش العسكرية لا تعنى نهاية التنظيم بشكل كامل.
وتابع؛ هناك محاولات جيدة من دول المغرب والإمارات والسعودية ومصر في صناعة علاجات لتشخيص الأفكار بالحوار وحرب الفكر بالفكر وصناعة تعزيز الهويات الوطنية لكل دولة من دول الصراع.



Source link

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading...