ماكرون يبشر مسلمي فرنسا بخطة لإدارة وتنظيم أوضاعهم ذاتيا

0 3


ماكرون يبشر مسلمي فرنسا بخطة لإدارة وتنظيم أوضاعهم ذاتيا

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنه يعمل على خطة لتحديد الأسس التنظيمية للإسلام بفرنسا، مشيرا إلى أن ذلك سيكون خلال النصف الأول من العام الجاري.

وأوضح ماكرون في حوار أجراه مع صحيفة “جورنال دو ديمونش” الفرنسية، أنه سيتشاور مع مجموعة من المفكرين، الأكاديميين، والباحثين الجامعيين إلى جانب ممثلي جميع الديانات، وذلك بهدف وضع أسس ممارسة الدين الإسلامي التي تتماشى مع فرنسا.

وأشار ماكرون إلى عزمه إنشاء هيئة جديدة تمثل المسلمين وتضع إطار لتمويل وإدارة المساجد وجمع التبرعات، إضافة إلى برنامج تدريبي للأئمة والدعاة في فرنسا.

ووضع الرئيس في خطته أيضا إصلاح المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية الذي تم انشاؤه في 2003 والمعني بتمثيل المسلمين في فرنسا، حيث بدأ المجلس بالفعل في تقديم المقترحات للحكومة، وأشار الرئيس إلى استحداث منصب جديد وهو “إمام فرنسا الأكبر”، مضيفا أنه يتشاور مع وزارة الداخلية لإسناد مهمة ادارة المجلس الفرنسي للديانة الاسلامية للمسلمين.

وأضاف ماكرون أنه يسعى من خلال خطته إلى إيجاد قلب العلمانية، وهو ما يضمن الحفاظ على الوحدة الوطنية وحرية المعتقد، وإعادة تنظيم وهيكلة منظومة الإسلام في فرنسا لدمجه في الجمهورية ومكافحة الأصولية بشكل أفضل.

وأشارت الصحيفة إلى استطلاع رأي أجراه معهد “إيفوب” للدراسات المسحية وأظهرت نتائجه أأن 56% من الفرنسيين يعتقدون أن قواعد الإسلام تتطابق بشكل عام مع قيم المجتمع الفرنسي ، لكن تلك القضية تظل جدلية بسبب انقسام الفرنسيين حول ميولهم السياسية.

ولم يكشف الرئيس الفرنسي عن خطته كاملة وأكد أنها تسير “خطوة بخطوة نحو الهدف المنشود” ، وذلك بسبب حساسية تلك القضية لكثير من الفرنسيين، حيث طالت الانتقادات ماكرون بعد حواره بساعات قليلة وكان أول المنتقدين الحزب الجمهوري الذي أكد أن الأمر يحتاج لمزيد من التشاور بين فئات المجتمع قبل اتخاذ أي إجراء على أرض الواقع.



Source link

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading...