الحوثيون يحتجزون شاحنات غذاء وعاملين بالإغاثة

0 12

احتجزت مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح السبت عشرات الشاحنات المحملة بالسلع الغذائية والبضائع في ذمار، بالإضافة لسبعة عاملين بمجال الإغاثة في إب.

وقال مصدر محلي في مدينة ذمار إن العشرات من الناقلات المحملة بالمواد الغذائية والبضائع المختلفة القادمة من ميناء عدن ومنفذ الوديعة محتجزة حاليا أمام المجمع الحكومي بمحافظة ذمار الخاضع للمليشيا.

تأتي هذه الخطوة بعد أيام من إنشاء الحوثيين مكاتب جديدة للتخليص الجمركي على السلع والمنتجات الغذائية في مداخل المحافظة جنوبي العاصمة صنعاء، بهدف جني أكبر قدر من الموارد المالية، بعد قرار الحكومة نقل البنك المركزي اليمني إلى العاصمة المؤقتة عدن.

من ناحية أخرى، أعلنت الهيئة الطبية الدولية ومصدر محلي السبت أن مليشيا الحوثيين احتجزوا خمسة أشخاص من طاقمها، بالإضافة إلى سائقين اثنين متعاقدين.

وقالت الهيئة الطبية ومقرها لوس أنجلوس في بيان نشرته بموقعها الإلكتروني “نعمل لحل هذه القضية في أسرع وقت ممكن”.

وامتنعت الهيئة عن الخوض في تفاصيل أكثر، إلا أن موظفا يمنيا يعمل في مجال الإغاثة قال لوكالة الصحافة الفرنسية إن الموظفين المحتجزين جميعهم من اليمنيين وقد احتجزوا في محافظة إب وسط البلاد.

ويورد موقع الهيئة الطبية الدولية أن أكثر من 150 موظفا محليا يعملون لدى الهيئة التي تنشط في اليمن عبر ثلاثة مكاتب منذ عام 2012.

ويذكر الموقع أن الهيئة تستمر في تأمين خط مساعدات للعائلات اليمنية في العاصمة وفي إب، بالإضافة إلى تعز وعدن ولحج في الجنوب.

وطالما اشتكت المنظمات الإنسانية من عدم قدرتها على الوصول إلى من يحتاجون إلى مساعدات ملحة.

وتقول الأمم المتحدة إن سبعة ملايين شخص يواجهون خطر المجاعة في اليمن، إلا في حال تدخل المانحين الدوليين، ودعت إلى جمع 2.1 مليار دولار من أجل مساعدة اليمن إنسانيا.

المصدر : الفرنسية

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading...